Tag Archives: محافظ الدقهلية

محافظوا الإسكندرية والغربية والدقهلية والمنوفية ومطروح والقليوبية يناقشون فرص التنمية وعلاقتها بالكثافة السكانية

كثافةوكالات : استعرض 6 محافظين إمكانيات محافظاتهم وقدراتها السكانية، بالإضافة إلى المشروعات التى تتبناها وأهم معوقاتها فى مجال خدمة ورعاية الأسرة والسكان بمختلف طوائفها، وذلك خلال لقاء محافظى الإسكندرية والمنوفية ومطروح والغربية والدقهلية والقليوبية بالملتقى الثالث لمتابعة قضايا الأسرة والسكان. وأكد عادل لبيب محافظ الإسكندرية أن استمرار معدلات الزيادة السكانية بالإسكندرية سيؤدى إلى تضاعف عدد السكان خلال ثلث قرن .. مشيرا إلى أن عدد السكان الحالى يصل لنحو 4 ملايين و281 ألف نسمة، وأن الزيادة السنوية تصل لنحو 91 ألف نسمة. وقال لبيب إن الزيادة السكانية تمثل أكبر المعوقات التى تواجه نجاح المشروعات التنموية، وأرجع معظم المشكلات التى يعانى منها المجتمع إلى الزيادة السكانية. من جانبه، أكد عبدالمجيد الشناوى محافظ الغربية أن معدلات الإنجاب بالمحافظة تصل إلى 9ر2 طفل لكل سيدة وفق إحصائيات عام 2008، بينما معدلات الإنجاب بمصر تصل لنحو 3 أطفال لكل سيدة .. مشيرا إلى أن عدد سكان المحافظة يصل لنحو 1ر4 مليون. وقال الشناوى إن المحافظة نجحت فى إعادة نحو 2600 متسرب من التعليم للدراسة فى المراحل التعليمية المختلفة .. لافتا إلى أن إجمالى المتسربين من التعليم يصل لنحو 5 آلاف.
وأضاف أن مشروعات الضمان الاجتماعى تصل شهريا لنحو 7 ملايين و968 ألفا و980 جنيها شهريا لإعانة العديد من الفئات غير القادرة بالمجتمع. بدوره، أكد سمير سلام محافظ الدقهلية نجاح المحافظة فى تحقيق المرتبة الثانية بين المحافظات فى خفض معدلات المواليد والوفيات بين محافظات الجمهورية .. مشيرا إلى أن تعداد السكان بالمحافظة يمثل الثالث بين المحافظات ذات الكثافة العالية، حيث يصل إلى نحو 5 ملايين و192 ألف نسمة. وأشار إلى أن عدد الأميين بالمحافظة يصل لنحو 140 ألف أمى .. موضحا أن مشروعات المحافظة نجحت فى خفض إعداد المتسربين من التعليم لنحو 16 ألف نسمة بعد أن كانت 21 ألفا. وأضاف أن نحو 4 آلاف طفل يتراوح عمرهم بين 12 إلى 18 عاما يعملون فى مهن غير محظورة .. مشيرا إلى أنه تم خلال العام الماضى ضبط نحو 50 مخالفة لعمالة أطفال فى مهن محظورة.
وقال سلام إن المحافظة تتخذ إجراءات لدعم أولوية الأسر الفقيرة من خلال تقليل المصروفات وتقديم الخدمات .. لافتا إلى أنه يتم تقديم قروض ميسرة للأسر الفقيرة، ومساعدة الشباب المقبلين على الزواج. وفى سياق متصل، قال سكرتير محافظة القليوبية شريف الجمس إن الضمان الاجتماعى يصل شهريا إلى نحو 574 ألفا و840 جنيها .. لافتا إلى أن المحافظة تمثل الخامسة بين المحافظات فى الكثافة السكانية التى تزيد سنويا بنسبة 5ر22 لكل ألف نسمة. يذكر أن معدلات النمو السكانى فى الدول النامية متزايدة بشكل مطرد فى مقابل انخفاضها على مستوى العالم بنسب تصل لنحو 17ر1 % سنويا، بينما تحافظ الدول المتقدمة على نسبة تصل لنحو 6ر0 %.

مشيرة خطاب …برنامج قضايا الأسرة والسكان في مصر ممتد حتى عام 2035

لبيب555مشيرة خطابكتب طارق حمدي : أعلنت وزيرة الأسرة والسكان مشيرة خطاب أن برنامج قضايا الأسرة والسكان الذي تنتهجه مصر يمتد حتى عام 2035 ويهدف إلي توفير حياة أمنة وسليمة للأسرة المصرية والعمل علي تقليص الزيادة السكانية مؤكدة علي اهتمام القيادة السياسية في مصر بالعمل علي حل المشكلة والقضاء علي العشوائيات والتركيز علي المناطق الفقيرة ودعمها .وقالت خلال افتتاح فعاليات الملتقي الثالث لمتابعة قضايا الأسرة والسكان اليوم الأحد بالإسكندرية أنه يجب العمل علي توحيد الجهود المبذولة نحو توجيه رسالة إعلامية شاملة للتركيز علي الأطفال والشباب حديثي الزواج ووضع برنامج تثقيفي وتعليمي للنهوض بالوعي الفكري لديهم لمواجهة ظاهرة التفكك الأسري وأطفال الشوارع .ونوهت الوزيرة إلي أن مصر لجأت إلي استيراد كميات كبيرة من القمح من مختلف بلدان العالم مما أدي إلي وصول قمح بوصفات رديئة علي حد قولها وذلك بسبب قصر مواردها الإنتاجية في مقابل الزيادة السكانية الهائلة مؤكدة علي أن بعض الدول الإسلامية الكبرى قامت بتطبيق القانون لتنظيم الأسرة وللحد من الزيادة السكانية في بلادها وفي مصر تم تجريم عمالة وزواج الأطفال .وأشارت الوزيرة في كلمتها إلي أنه تم تدريب كوادر من الشباب للعمل كفريق عمل للتدخل السريع لمواجهة ظاهرة التفكك الأسري خاصة في المناطق الفقيرة والعشوائية وتوزيع تلك الكوادر الشبابية علي مختلف محافظات الجمهورية بالإضافة إلي إمكانية تلقي طلبات المحافظات لتدريب كوادر خاصة بكل محافظة .وأكدت وزيرة الأسرة والسكان مشيرة خطاب أهمية التنسيق بين الجمعيات الأهلية في مصر وتوحيد جهودها نحو القضاء علي تلك المشكلة بالتعاون مع المؤسسات الرسمية الحكومية والقطاع الخاص مشددة علي ضرورة اعتماد الجمعيات الأهلية علي الموارد الداخلية والتي تساهم بشكل أفضل نحو تحقيق الجهود للهدف المرجو والابتعاد عن المعونات الخارجية التي تضيع هباءا في معظم المصاريف الإدارية دون تحقيق أي استفادة .ومن جانبه أكد محافظ الإسكندرية اللواء عادل لبيب أن مشكلة السكان في مصر هي التحدي الحقيقي للمجتمع وللتنمية البشرية بجوانبها المختلفة وتعتبر مصر من الدول الرائدة في السياسة السكانية التي تتبناها الدولة والتي ترجع إلي منتصف الستينيات من القرن الماضي حيث قامت الدولة بإتباع العديد من الإستراتيجيات التنموية والحضرية للقضاء علي تلك المشكلة ومنها العمل علي التنمية العمرانية وتشييد مدن جديدة قادرة علي استيعاب تلك الزيادة السكانية .وأشار لبيب إلي أن مدينة الإسكندرية تستخدم الأسلوب العلمي والتكنولوجي لمواجهة تلك الظاهرة والذي يقوم علي تحليل دقيق للظاهرات المرتبطة بها والعمل علي توسيع المعمور خاصة بمناطق غرب المدينة ويعتبر مشروع الإسكندرية الجديدة المزمع إقامته علي مساحة ثلاثة ألاف و 800 فدانا نموذج علمي للقضاء علي مشكلة الزيادة بالإسكندرية حيث تبلغ نسبة إستيعابة للسكان بعد انتهاء المشروع إلي ثلث سكان الإسكندرية والبالغ عددهم 4,3 مليون نسمة بزيادة قدرها 91 ألف نسمة سنويا ليتضاعف عدد السكان خلال 30 عاما القادمين .شهد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الذي يستمر يوما واحدا ويناقش قضايا الأسرة والطفولة”الإناث والتعليم وعمالة الأطفال وأطفال الشوارع وعدالة الأسرة ” والقضية السكانية وتفعيل قانون الطفل ودور الجمعيات الأهلية محافظ المنوفية والدقهلية والغربية والمنوفية ومطروح بالإضافة إلي محافظ الإسكندرية وسكرتير عام محافظة القليوبية .