Tag Archives: تنظيم الأسرة

مشيرة خطاب …برنامج قضايا الأسرة والسكان في مصر ممتد حتى عام 2035

لبيب555مشيرة خطابكتب طارق حمدي : أعلنت وزيرة الأسرة والسكان مشيرة خطاب أن برنامج قضايا الأسرة والسكان الذي تنتهجه مصر يمتد حتى عام 2035 ويهدف إلي توفير حياة أمنة وسليمة للأسرة المصرية والعمل علي تقليص الزيادة السكانية مؤكدة علي اهتمام القيادة السياسية في مصر بالعمل علي حل المشكلة والقضاء علي العشوائيات والتركيز علي المناطق الفقيرة ودعمها .وقالت خلال افتتاح فعاليات الملتقي الثالث لمتابعة قضايا الأسرة والسكان اليوم الأحد بالإسكندرية أنه يجب العمل علي توحيد الجهود المبذولة نحو توجيه رسالة إعلامية شاملة للتركيز علي الأطفال والشباب حديثي الزواج ووضع برنامج تثقيفي وتعليمي للنهوض بالوعي الفكري لديهم لمواجهة ظاهرة التفكك الأسري وأطفال الشوارع .ونوهت الوزيرة إلي أن مصر لجأت إلي استيراد كميات كبيرة من القمح من مختلف بلدان العالم مما أدي إلي وصول قمح بوصفات رديئة علي حد قولها وذلك بسبب قصر مواردها الإنتاجية في مقابل الزيادة السكانية الهائلة مؤكدة علي أن بعض الدول الإسلامية الكبرى قامت بتطبيق القانون لتنظيم الأسرة وللحد من الزيادة السكانية في بلادها وفي مصر تم تجريم عمالة وزواج الأطفال .وأشارت الوزيرة في كلمتها إلي أنه تم تدريب كوادر من الشباب للعمل كفريق عمل للتدخل السريع لمواجهة ظاهرة التفكك الأسري خاصة في المناطق الفقيرة والعشوائية وتوزيع تلك الكوادر الشبابية علي مختلف محافظات الجمهورية بالإضافة إلي إمكانية تلقي طلبات المحافظات لتدريب كوادر خاصة بكل محافظة .وأكدت وزيرة الأسرة والسكان مشيرة خطاب أهمية التنسيق بين الجمعيات الأهلية في مصر وتوحيد جهودها نحو القضاء علي تلك المشكلة بالتعاون مع المؤسسات الرسمية الحكومية والقطاع الخاص مشددة علي ضرورة اعتماد الجمعيات الأهلية علي الموارد الداخلية والتي تساهم بشكل أفضل نحو تحقيق الجهود للهدف المرجو والابتعاد عن المعونات الخارجية التي تضيع هباءا في معظم المصاريف الإدارية دون تحقيق أي استفادة .ومن جانبه أكد محافظ الإسكندرية اللواء عادل لبيب أن مشكلة السكان في مصر هي التحدي الحقيقي للمجتمع وللتنمية البشرية بجوانبها المختلفة وتعتبر مصر من الدول الرائدة في السياسة السكانية التي تتبناها الدولة والتي ترجع إلي منتصف الستينيات من القرن الماضي حيث قامت الدولة بإتباع العديد من الإستراتيجيات التنموية والحضرية للقضاء علي تلك المشكلة ومنها العمل علي التنمية العمرانية وتشييد مدن جديدة قادرة علي استيعاب تلك الزيادة السكانية .وأشار لبيب إلي أن مدينة الإسكندرية تستخدم الأسلوب العلمي والتكنولوجي لمواجهة تلك الظاهرة والذي يقوم علي تحليل دقيق للظاهرات المرتبطة بها والعمل علي توسيع المعمور خاصة بمناطق غرب المدينة ويعتبر مشروع الإسكندرية الجديدة المزمع إقامته علي مساحة ثلاثة ألاف و 800 فدانا نموذج علمي للقضاء علي مشكلة الزيادة بالإسكندرية حيث تبلغ نسبة إستيعابة للسكان بعد انتهاء المشروع إلي ثلث سكان الإسكندرية والبالغ عددهم 4,3 مليون نسمة بزيادة قدرها 91 ألف نسمة سنويا ليتضاعف عدد السكان خلال 30 عاما القادمين .شهد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الذي يستمر يوما واحدا ويناقش قضايا الأسرة والطفولة”الإناث والتعليم وعمالة الأطفال وأطفال الشوارع وعدالة الأسرة ” والقضية السكانية وتفعيل قانون الطفل ودور الجمعيات الأهلية محافظ المنوفية والدقهلية والغربية والمنوفية ومطروح بالإضافة إلي محافظ الإسكندرية وسكرتير عام محافظة القليوبية .