مدينة مبارك للأبحاث العلمية علي طريق العالمية .. وعلماءها يقبلون التحدي

مدينة مبارك 3كتب هيثم الشيخ : خطت مدينة مبارك للأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية في الإسكندرية خطوة كبيرة في إطار تحولها إلي أول وادي للعلوم والتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط ، وقال رئيس مدينة مبارك الدكتور محمد السعدني إن المدينة شهدت نهضة علمية وإدارية شاملة وانجازات علمية وتكنولوجية أدت إلي تطويرها بشكل شامل ما أهلها للتحول إلي واد للعلوم والتكنولوجيا في الشرق الأوسط .واعترف الدكتور السعدني – في لقاءه – بوجود العديد من الصعوبات والتحديات التي واجهت عملية التغيير ، إلا إن العمل الدءوب والجاد أسهم في تجاوز تلك الصعاب وهو ما أدي إلي تحقيق عددا من الانجازات العلمية والتكنولوجية . وثمن علي جهود الرئيس حسني مبارك في رعاية البحث العلمي وتشجيعه للعلماء والباحثين مدللا علي ذلك بمضاعفته للمخصصات المالية للبحث العلمي والتكنولوجيا ،مشيرا إلي إن مدينة مبارك للأبحاث العلمية تلقت منذ نشأتها نحو ثمانية مليارات جنيه بواقع 100 مليون جنيه سنويا ، ودعا رجال الأعمال والجمعيات الأهلية إلي القيام بدورهم في دعم البحث العلمي ، مؤكدا نجاح مدينة مبارك في الإسكندرية في توفير دعم مالي إضافي بواقع 200 مليون جنيه سنويا من خلال الأبحاث العلمية التي تعدها لخدمة المجتمع. وأكد إن البحث العلمي يعد أهم مصادر الاستثمار الذي يرسي قواعده نخبة من الباحثين الوطنيين ممن اختاروا العمل في بلدهم وتسخير خبراتهم العلمية لها رافضين كل الإغراءات المالية التي تعرضوا لها ، وقال ” إن خير من يفيد الوطن هم أبناءه من العلماء المقيمين في داخله ويضعون مصلحة مصر فوق أية مصلحة شخصية”.
أضاف إن إسهامات الباحثين المصريين توجت بالعديد من النجاحات العالمية والتي أبهرت العالم جعلت للمدينة مكانة خاصة بين المؤسسات العلمية العالمية أهلتها أن تكون مقرا للأمانة العامة لاتحاد المدن التكنولوجية لدول البحر المتوسط ، كما إن المدينة تمكنت من نشر العديد من الأبحاث العلمية- للمرة الأولي باسم المدينة- في عدد من المجلات الدولية المرموقة منها مجلة Science الدولية.وتطرق إلي مراحل تطوير المدنية وقال إنها بدأت بإعادة هيكلة نظام الإدارة وتنمية وتطوير الأداء المالي وإضافة بعض التخصصات الإدارية والفنية التي تسمح بتيسير ظروف وبيئة العمل، أمال المرحلة الثانية فكانت توفير كامل التجهيزات المطلوبة لوحدة التجارب النصف صناعية بالمدينة من خلال اتفاقيات وبروتوكولات تم توقعيها مع عدد من الجهات التمويلية ،وقال “إن تلك الوحدة نجحت في تطوير الصناعات الدوائية عالية التقنية ـ البيوتكنولوجي ـ بالإضافة إلي إنتاج المخمرات والإنزيمات”.وتمتلك المدينة حاليا 9 معامل مركزية ” علي مستوي دولي ” تعمل في مجال خدمة المشروعات البحثية الجارية وتأهيلها للحصول على شهادة أيزو 17025 .

3 responses to “مدينة مبارك للأبحاث العلمية علي طريق العالمية .. وعلماءها يقبلون التحدي

  1. رفيق هيسم احمد رافت

    اريد ان انضم و على سبيل التعلم باى شئ و استطيع ان افعل اى شئ من اجل الانضمام و على العلم انى حصلت على جائزة كرسى الايسيسكو لهذا العام فى مجال التحنيط و اننى الان ابحث فى موضوع مشكلات الطاقة فى مصر المشكلات و الحلول و احاول ان اصل لحل فعلى و قد قدمت فعلا بحث بذلك الموضوع فى مسابقى على مستوى الجامعات المصرية و انتظر النتيجة
    يا رب ان انضم اليكم لانى بالفعل اعشق البحث العلمى
    شكرا
    و الله الموفق

  2. انا لدى فكرة لازالة الالغام
    الامان عالى جدآ
    تطهير مساحة واسعة فى وقت قصير
    التكلفة بسيطة جدآ

    لمن اعرض علية هذة الفكرة
    تقبلوا تحياتى واحترامى

  3. تركت لله ربى وربكم ثم للمسئولين سيرتى الذاتية اعلاة ارجو منهم النظر بها للعمل كيميائى بالمدينة ولكم منى جزيل الشكر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s