مقالات

الراجل ده بيقول كلام زي الفل

عند متابعتي لاحد احاديث سياده النائب محمد مصليحي تزكرت مقوله الفنان عادل امام في احد افلامه الراجل ده بيقول كلام زي الفل
فقد تابعت سياده النائب وهو يتحدث عن انجازات المجلس الحالي الذي يتشرف برئاسته ومن هذه الانجازات اقامه لجنه خاصه للرحلات لاعضاء النادي وجدت نفسي انظر بدهشه هل اقامه لجنه للرحلات هو احد الانجازات؟فانا اري في اي كليه لجنه خاصه للرحلات من طلبه عاديينمهمتهم تنظيم الرحلات وليس في اي جامعه فقط بل ان هناك في معظم المدارس نشاط لجنه الرحلات ويديريها مجموعه من التلاميذ عدم وجود لجنه للرحلات في نادي الاتحاد طوال الفتره الماضيه هو مصيبه اما المصيبه الاكبر فهي اعتبار اقامه لجنه للرحلات احد الانجازات الغير مسبوقه في عالم الاداره الرياضيهواستمر سياده النائب في عرض انجازاته هو ومجلسه ومنها وضع شاشه عرض لاعضاء النادي وهنا وجدت نفسي اندهش بصوره اكبر من المره السابقه هل وضع شاشه عرض هو من الانجازات ؟شاشات العرض متوفره في كل مكان الان فانا عندما اذهب الي اي طبيب وانتظر دوري اجد ان عنده شاشه عرض لتسليه من ينتظر بل ان شاشات العرض موجوده في السوبر ماركت ناهيك عن شاشان العرض الموجوده في المقاهي والكفيهات؟وهنا اوجه الي سياده النائب عده اسئله لا اجد لها اي اجابات بما انك تتحدث عن الانجازات اليس من باب اولي اقامه ملعب خاص بنادي الاتحاد الذي يتسول الي ملعب في حاله غلق ملعب الاسكندريه فالاتحاد يا سيدي الفاضل كبير المقام وهو يمثل محافظه باكملها من اكبر محافظات مصر ولا يصح ان يتسول الي ملعب
اليس من الانجازات اقامه حمام سباحه خاص باعضاء النادي؟اليس من باب اولي زياده رقعه النادي عن طريق الشراء او نفوز سياده النائب الذي يتباهي به اينما ذهب؟اليس من العار علي نادي مثل الاتحاد ان يكون مديونا بالعديد من الملايين في حين يتم تبزير اموال النادي علي لاعبين من عينه اليماني- رضا شحاته-جونيور-رزاقويكلفوا النادي مديونيه بالملايين دون طائل الا بعض السمسره التي اشتهر بها اعضاء مجلسكم الموقروفي خنام حديثي اجدني اقول الراجل ده بيقول كلام زي الفل…بقلم شادي قنديل

وطن واحد ..بقلم رئس التحرير
منذ عدة ايام طالعتنا بعض الصحف الخاصة نقلا عن أحد أعضاء المجلس الملي بوجود خلاف بين قداسة البابا شنودة ومحافظ الإسكندرية اللواء عادل لبيب وعلي أثرة قام البابا بمقاطعة كنيسة الإسكندرية لمدة ثلاث أسابيع إعتراضا علي سياسة لبيب مع أقباط الإسكندرية وهنا تصارعت وكالات الأنباء ولإعلامين لمعرفة حقيقة الموضوع حيث أكد محافظ الإسكندرية في تصريح اذاعتة وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية للدولة نفية القاطع لوجود أي خلاف بينة وبين قداسة البابا علي العكس أكد علي وجود صداقة وروابط ترجع لأكثر من عشرين عاما مضت ..ولم تكتفي وسائل الإعلام بهذا فبدأت تسأل عن سبب التصريح بهذا الخبر حيث أذاعت بعض المواقع الألكترونية خبرا أخر يؤكد إعتذار المحافظ للبابا .
أولا مع كل إحترام وتبجيل لمحافظ الإسكندرية لماذا يزج أصحاب المصالح بإسم البابا في كل مشكلة أو خلاف قانوني أو مسألة تحت نظر القانون ولا دخل لمحافظ أو وزير أورئيس وزراء بها فالسيادة للقانون سواء كنت مسلم أو مسيحي فالجميع سواسية .وهنا سؤال غريب يلج بذهني منذ فترة زمنية لماذا تلك النغمة الجديدة التي يتبعها قلة من أقباط ومسلمين مصر المفروض ان الجميع مصريين انا شخصيا جميع أصدقائي تقريبا من المسيحيين ممن كانوا معي أيام الدراسة ولم أفكر في يوم انهم مسيحيين فنحنكنا تقريبا مع بعضنا طوال الوقت لانفترق إلا ساعة الصلاة ومنهم المعارض علي سياسة الحكومة ومنهم المؤيد ومنهم الذي لايعلم يعارض أم يؤيد .هل جاء الوقت ألا اجلس علي القهوة أنا وجرجس ومحمد وفادي ومحمود وامجد وعلاء وحكم علينا قلة لديها مطامع وتعمل لحساب أهداف خارجية لتفريقنا عن بعض ..الجميع مسلمين ومسيحيين لديهم مشاكل ومعوقات في حياتهم نحن جميعا ييحكمنا قانون واحد ووطن واحد ففي حال نشوب فتنة طائفية هل تعتقد انة سيوجد فائز وخاسر لا والله فالخسارة هي خسارة وطن مصر وبهذا يكون العدو أستطاع أن يكسر الأمة التي لم يستطع في يوم من الأيام أن يغزوها بسلاحة وقوتة نظرا لإتحادهم في ذلك الوقت تحت راية واحدة

هل يوجد في مصر حرية تعبير
بقلم رئيس التحرير هل الأمل الذي ننتظرة جميعا للأصلاح يتمثل في حرية التعبير وهل يوجد في مصر حاليا حرية تعبير أكيد عزيزي القارئ إجابة هذا السؤال ستكون عندك أنت ففي صباح كل يوم جديد تطالعنا العديد من الصحف الخاصة والحزبية والقومية بمنشتات وأخبار وتحقيقات متنوعة ومصر والشهادة لله متميزة جدا عن باقي دول العالم في نقطتين أساسيتين بالنسبة لحق الصحفي أو الكاتب أوحتي المواطن البسيط في التعبير الأولي هي منذ بدأت مصر خطواتها نحو فتح مجال أوسع لحرية التعبير وبدأت تطالعنا كل يوم صحف تدعي أنها أو كما يقال عنها أنها صحف مستقلة ؟ أين هو الإستقلال فيها هل لأنها لاتتبع الدولة وأنا أقول الدولة لأنة يوجد فرق شاسع بين الدولة والحكومة ..نعم هي لاتتبع الدولة ولكنها تتبع مصالح شخصية إما لرجال أعمال تخدم بها تجارتهم وأعمالهم وهو الأمر الهين أما الخوف من أن تتبع تلك الصحف جهات أخري خارج نطاق الدولة تحت ساتر مجموعة مستثمرين وعلي هذا النحو تقبل الإعانات وتتبع أجندة خاصة لتوجيهة الرأي العام نحوها والقارئ لا يعلم طبعا ذلك ويكون سعيدا عندما يقرأ خبر في إحدي تلك الصحف الخاصة بسب أو تلويث أو التشوية حول موضوع يحث خلالها طبعا بإستقلالية الجريدة ولا يعلم الهدف الخبيث لتلك الجريدة وهو إدخال عدم الثقة لدي المواطن بدولتة وليس الحكومة فالهدف دائما الدولة ..العديد من صحفنا الخاصة تنادي بحرية التعبير وهم يعلمون جميعا في داخلهم أننا أصبحنا من أكبر دول العالم بلا منازع في السماح بحرية التعبير لحد ماخربت مننا أه لحد ماخربت مننا وعندما يقوم أحد الصحفيين بالدفاع عن الدولة أمام الأجانب يتهمة الأخرون “العملاء ” بالعميل ؟ عميل لدولتة يا مرحب بالعمالة التي كانت تسمي في الماضي الوطنية وأفتقدنها لأن الغرب نجح في زرع عد الأنتماء في كثير منا ..أما النقطة الثانية هل تعلم عزيزي القارئ كم تبلغ تكلفة نشر أكبر الصحف الخاصة عند طباعتها .تبلغ ثلاثة أضعاف ثمن البيع وبطريقة سهلة حاول أن تجمع عدد الأعلانات الموجودة بها إن كانت موجودة أصلا طبعا هذا بخلاف أجور العاملين بالجريدة وطبعا مفيش رجل أعمال عاوز يخسر فلوسة المفروض أنه مشروع إستثماري طب منين بقي ؟ الجرايد الحكومية أصبح حاليا يشوبها الجمود والعجز لأسباب عديدة أولا أجر الصحفي في تلك المؤسسات لا يتعدي ربع زميلة في الصحف الخاصة ثانيا لابد من وجود إداري وخبير تسويق يعتلي الجريدة لتحقيق أرباح وسوف أعطي لك مثال عزيزي القارئ يوجد جريدة تصدر في مصر وكانت أسبوعية وأصبحت يومية لا يوجد بها أي إعلان واحد ومالك الجريدة كان في الأصل بتاع فن طبعا أكيد فهمت مش فنان لا بتاع فن واليوم يتحدث عن الجريدة التي تكلفة يوميا أكثر من 50 ألف جنيها “خسارة ” ومازال يصدرها يوميا وهو ورئيس تحريرة حريصين علي زيارة السفارة الأمريكية كل شهر طبعا للأطمئنان علي صحة السفيرة وعمال السفارة والموظفين إلخ ..ويخرج من هناك يسب ويلعن في الإدارة الأمريكية حتي يكتسب ثقتك عزيزي القارئ .

إطلالة
بقلم اللواء جمال الدين أبو شادي
سيادة محافظ الإسكندرية اللواء عادل لبيب يوجد بالمحافظة قطع عديدة ومساحات كبيرة شاسعة يمكن إستغلالها لبناء وحدات سكنية للشباب بمساحات صغيرة يستطيع الشاب في مقتبل حياتة الحصول عليها فلماذا لا تقوم المحافظة إستغلال تلك المساحات لبناء العديد من تلك الوحدات السكنية وتبعث من جديد روح الأمل في الشباب المقبل علي الزواج وتقضي علي الحالة النفسية التي بات فيها الشباب من عدم مقدرتة علي الزواج والحصول علي شقة .
تجربة فريدة وناجحة للحزب الوطني في مدينة الإسكندرية حيث بدأ الحزب في الإختلاط الجماهيري والإحساس بنبض الشارع السكندري والإحتفال معة في شتي المناسبات الشعبية بالإضافة إلي بحث المعوقات والمشكلات التي تواجهة ..حيث نظمت لجنة المرأة مؤخرا إحتفالية كبري ليوم اليتيم نهاية الشهر الماضي شارك فيها العديد من قيادات الحزب بالمحافظة .
مصر إختارت إسترتيجية السلام منذ أكثر من 40 عاما مما أثار وتيرة الحقد والكراهية للعديد من جيراننا في المنطقة ومع إحتفالات مصر بأعياد تحرير سناء هذا العام نادت العدي من لدول أنه لا خيار غير السلام ولكن ينقصنا هنا العديد من الأفكار الجادة لتعمير سناء الغالية وإستغلال كل قطعة أرض بها لتكون سيناء مصر المستقبل بفضل رجالها وأبنائها وعمالها وعلمائها علي مر الزمن .

الحب الأمريكي سر تفوق أمريكا
بقلم: طارق حمدي

الكثير من المواطنين يتسائل لماذا التغيير في اللهجة الأمريكية مع مصر خاصة بعد تولي أوباما تقاليد الحكم لأكبر قوة عسكرية في العالم وكما يقول الأمريكان0102 رئيس أمريكا رئيس للعالم ..لاكن في الحقيقة لا يوجد تغير في اللهجة الأمريكية لمصر في عهد أوباما حسين فطريقة الحوار ثابتة ولن تتغير منذ أكثر من 35 عاما أي بعد حرب أكتوبر فمصر لاتغير من نهجها وسياستها ولكن الأخرين من حولها هم اللذين يغيروا من جلدهم بما يتناسب مع كل عصر وزمان وسوف أحكي لكم موقفا حدث لي شخصيا خلال زيارتي للولايات المتحدة الأمريكية وتمنيت خلالها ان يسمع كل مصري ما سمعتة ليفخر ببلدة مصر صاحبة الريادة والحكمة ابدا علي طول الدهر بإذن الله ففي خلال زيارتي للكونجرس الأمريكي تقابلنا مع لجنة العلاقات الخارجية بالكونجرس الأمريكي ودارت مناقشة بين اعضاء الوفد العربي واللجنة وكان ضمن الوفد صحفية أخري مصرية من جريدة الدستور وفوجئت أنا وزملائي من البلدان العربية بحديث الصحفية التي أخذت في البكاء وفي طلب العون الأمريكي وذيادة تدخلة بالمنطقة خاصة في مصر وتفقد ملف حقوق الإنسان وإعطاء مساحة من الديمقراطية وإلغاء المعونة التي تقدم لمصر مؤكدة أن هذا هو هدف الجريدة وإنهم لن يهدؤوا إلا أن تلغي المعونة ويزداد الدور الأمريكي في الضخط علي مصر وهنا جاء رد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونجرس الأمريكي ..مصر بلد كبير ولايقبل التدخل في شئونة الداخلية ومصر بلد صديقة للولايات المتحدة وخطواتها نحو الإصلاح واضحة ومعلنة ونحن لانبغي خسارة مصر خاصة أن مصر تمثل كيان وصورة لأكبر دولة عربية أما بالنسبة لإلغاء المعونة عن مصر فيحكمة عوامل وإستراتجيات توازن في المنطقة علي رأسها المصالح الأمريكية وهنا قاطعتة الصحفية بقولها هل ستتركونا هناك فرد عليها أنا قت لكي المصالح الأمريكية فسكتت علي الفور وقالت نحن جميعا نحترم المصالح الأمريكية .
وفي يوم اخر خلال تلقينا محاضرة عن القيادة السياسية والتأثير المباشر وغير تالمباشر علي الرأي العام أخذ أستاذ العلوم السياسية بجامعة نورث كارولينا يتحدث حول قدرة الصحفي من خلال الديمقراطية وحرية التعبير سب القيادة في بلدة دون حساب وأخذ وقتها يسب الرئيس بوش بالأحمق أكثر من ست مرات خلال حديثة فقاطعتة وقلت له القانون المصري وقانون الأخلاق والإنسانية لا يسمح لنا بسب الأخر فكيف يمكنك ذلك فرد عليا انتم صحفيين ولكم الحرية في ذلك فسألتة هل من الممكن سب الرئيس الأمريكي فأحمر وجهة وقال لماذا تسبة أعطيني مثال ثم قال مسرعا أنت تسب في بلدك وليس عندنا فأنا أمريكي وهو رئيس أمريكي فلا دخل لديك معلقا أن أمريكا أكبر بلد في العالم والرئيس الأمريكي رئيس للعالم فأيقنت في لحظتها كم يخاف ويحترم ويهاب الأمريكان قيادتهم السياسية ويحافظون علي كرامتها فهنيئا للأمريكان بحب بلدهم لأن ذلك الحب هو سر تقدم وتفوق الأمريكان عن غيرهم خاصة في البلدان العربية

إطلالة
بقلم اللواء جمال الدين أبوشادي
حلم الشباب
منذ أيام قليلة إفتتح محافظ الإسكندرية اللواء عادل لبيب المرحلة الأولي من تطوير وتحديث موقف الإسكندرية الجديد والذي تجاوزت ميزانية تطويرة 55 مليون جنيها وهو بمثابة إضافة جديدة حضارية لمدينة الإسكندرية ولكن خلال إفتتاحة أعلن لبيب عن خطة مستقبلية جديدة لمدينة الإسكندرية خلال السنوات القليلة القادمة وهي نقل جميع الإدارات والمديريات وكليات جامعة الإسكندرية إلي غرب الإسكندرية “برج العرب والعامرية وكينج مريوط” لتكون تلك المنطقة مركز المدينة في المستقبل وقال لبيب انه لا يوجد حل أمامنا للقضاء علي مشكلة التكدس السكاني داخل حيز عمراني صغير جدا سوي التوسع الأفقي والتوجهة نحو الخارج للقضاء علي تلك المشكلة وتنبا لبيب إلي أنة من المتوقع بعد تنفيذ تلك المرحلة إنخفاض كبير في أسعار العقارات حيث ان العقارات في الإسكندرية طقلب المدينة ” إرتفعت بطريقة جنونية مؤخرا نظرا لتطبيق قانون البناء ووقف مخالفي البناء حرصا علي سلامة المواطنين ومحدودية الشقق خاصة بعد أن عجز العديد من الشباب في الحصول علي شقة وأصبح حلم الحصول علي شقة مجرد حلم لا يجرأ الشاب حتي الحلم به هذا بالإضافة إلي ما تحققة خطة التوسع العمراني الأفقي من منظر جمالي ورونق حضاري لعروس البحر الأبيض المتوسط .
كما أعلن لبيب إسناد تنفيذ مشروع الإسكندرية الجديدة المزمع إقامة علي مساحة 3500 فدانا غرب الإسكندرية إلي البنك الأهلي المصري ليقفل الباب أمام المذايدين والمراهنين علي أن من سيقوم بتنفيذ ذلك المشروع واحد من الرجال الكبار والمعروفين في البلد وبإسناد المشروع الضخم للبنك الأهلي المصري يبشر بأمل من الشفافية والمصداقية لدي المواطن السكندري البسيط ويبعث أمل جديد في حلم الشباب في الحصول علي شقة جديدة بسعر يناسب كل شاب من أبناء مدينة الإسكندرية بالإضافة إلي تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة وتركيب شبكة مواصلات سريعة تربط غرب الإسكندرية بشرقها .
كما أشار لبيب إلي أن مشروع الأنفاق الجديدة بطريق الكورنيش سيقضي علي مشكلة المرور بالطريق والحد من كوارث وحوادث الطريق حيث سيتم تنفيذ ثلاث أنفاق جديدة بمناطق سبورتنج وسان إستيفانو وميامي مع نهاية العام الحالي علي أن يتم تنفيذ ثلاث أنفاق جديدة مع بداية العام القادم 2010.

30 يوم في الولايات المتحدة

منذ أكثر من أربع شهور تم دعوتي للمشاركة في برنامج أدوارد مور لتدريب الصحفيين الدوليين بالولايات المتحدة الأمريكية وهو برنامج تدريبي يضم أكثر من مائة صحفي ممثلين لأكثر من 90 دولة من مختلف دول العالم وبالفعل وافقت علي المشاركة وكانت هذة أول زيارة لي للولايات المتحدة وغادرت مطار القاهرة متوجها إلي واشنطن العاصمة ..وقبل السفر قابلتني مسئولة البرامج بالمركز الثقافي الأمريكي بالإسكندرية وأخذت تعطيني بعض الإرشادات عن عادات وسلوكيات المجتمع الأمريكي منوهة إلي تحضر وثقافة المجتمع الأمريكي العريق علي حد قولها .

وفور وصولي إلي مطار واشنطن فوجئت بالشكل العام للمطار حيث كان في إعتقادي اني سأشاهد أكبر مطارات العالم من حيث الأمكانيات والنظام وأكيد سيكون هناك فرق شاسع بين مطار القاهرة ومطار واشنطن وبالعكس فعلا لاحظت الفرق ولاكن في صالح مطار القاهرة والذي يميز مطار واشنطن عن القاهرة من وجهة نظر الأمريكان الصرامة والحزم والشدة في معاملة الضيوف والزائرين فنحن نجد بمطار القاهرة الضابط المختص بتخليص الأوراق مبتسم ويحاول أن يساعد الزائر ويوفر له كافة سبل المساعدة أما في مطار واشنطن نجد الضابط المسئول وهو يراجع الأوراق يرسم علي وجهة رسالة لكل الزائرين تقول لماذا تزورون بلادنا أنتم غير مرحب بكم هنا .

المهم كانت مدة الربنامج 30 يوما تتضمن زيارة لأكثر من أربع ولايات أمريكية بداية من مدينة واشنطن العاصمة ثم ولاية نورث كارولينا وبعدها سان دياجور بولاية كاليفورنيا وولاية تكساس ثم نيويورك وانا سوف اتكلم عن ولاية نيويورك نظرا لشهرتها العالمية خاصة داخل المجتمعات العربية وهي تمثل حلم لمعظم الشباب العربي ..وفور وصولي هناك اتصلت بصديقي باسم والذي يقطن بنيويورك منذ أكثر من عشر سنوات وطلبت منة ان اقوم بجولة لمدينة نيويورك المدينة الحقيقية حيث كان مكان اقامتي بمنطقة منهاتن ذات الأبراج العالية والتي تعمد مسئولي البرامج منذ دخولنا للولايات المتحدة أن يكون مقر غقامتنا خارج المدن أما في نيويورك كانت غقامتنا في منهاتن قلب نيويورك ..وأتفقنا الذهاب في الصباح الباكر إلي منطقة بروكلين موطن السود واليهود هناك بالمدينة وفي الساعة السابعة وصلنا بروكلين وفوجئت بصدمة أخري عندما رأيت الباص يمر من امامي وهو مقتظ بالمواطنين وأغلبهم من السود وفكرني خلالها بموقف محطة مصر بالإسكندرية مع الفارق موقف محطة مصر في الإسكندرية تم تطويرة وذادت أعداد الباصات حيث قلت كثيرا قوة الإذدحام خاصة خلال فترة الذروة وهنا تعجبت هل هذة الولايات المتحدة هل هذة الحضارة هل تلك الصورة التي تنقل لنا عبر الإعلام الموجهة الأمريكي والأفلام الأمريكية ..عمار يا مصر يابلد الحضارة والثقافة والعلم والأخوة  والحب

وفي نفس اليوم في المساء طلب مني صديقي العزيز عدم الخروج من الفندق ليلا خاصة ببروكلين نظرا لإنتشار السرقات وافعتداءات وسألتة لاتقل هذا أكيد يوجد في أمريكا أمن ضحك قائلا أن يعمل بمطعم بمدينة نيويورك “بروكلين” ويدفع شهريا قرابة 5 ألاف دولار للمافيا أو العصابة المسئولة عن المنطقة وسألتة لماذا لا تبلغ الشرطة قال كل هذا بعلم الشرطة ويوجد العديد من المشاكل نتعرض لها يوميا بالإضافة لسوء المعاملة خاصة من الشرطة أمام المهاجرين العرب واللاتنيين مؤكدا علي أن الحرية التي تنادي بها أمريكا هي ديمقراطية بالمفهوم الأمريكي أما الديمقراطية التي تنادي بها أمريكا لشعوب العالم هي نفسها لاتعرفها .

بقلم رئيس التحرير

  

Advertisements

11 responses to “مقالات

  1. والله لا اجد رد على هذا الكلام الشيق والجدير بالصدق وان هذا الكلام صحيح مائة فى المائة

  2. احمد فاروق النجار

    أرى ضم مدينة الحمام وقرى الساحل الشمالى حتى مارينا الى الحدود الادارية لمحافظة الاسكندرية بدلا من محافظة مطروح نظرا لضيق حجم الاسكندرية خاصة مع التوسعات العمرانية والصناعية التى تقوم بها محافظة الاسكندرية

  3. لابد من التفكير فى الساحل الشمالى خاصة فى المنطقة بين سيدى كرير ومارينا وضم مارينا الى محافظة الاسكندرية

  4. رباب ناجى من الاسكندرية

    انشاء محافظة باسم الساحل الشمالى تكون تحت راية الاسكندرية مثل محافظات القاهرة الكبرى او اذا صعب ذلك تنضم تلك المنطقة الى الاسكندرية

  5. اعجبنى كثيرا جميع مقالاتك ….بجد فخورة اوى بك واتمنى ان قلمك يظل يكتب الحقيقه التى نشعر بها بقلوبنا قبل عقولنا وطريقتك فى الكتابه بها خفه دم وخصوصا مقالك فى صوت المنوفيه!!! و اثق فى كل كلمه تكتبها بدون شك!!! اما تعليقى على زيارتك لامريكا كالاتى,,, بلدى من اعرق البلاد مهما كانت عيوبها ستظل بلدى فعلا ((ام الدنيا)) طيبه اهلها خفه دمهم وكرمهم حتى اذا كانوا ضيقين اليد!!!! كل شبابنا حلمهم امريكا اكن امريكا حتخليهم وزراء او ممكن سفراء لكن للاسف بيبقى عايز يسافر ويعلم جيدا الاهانه والذل اللى سوف يتعرض له !!!!!تسمح لى يا طارق اعلق على نقطة اعجبتنى وهى((( نحن لا نستطيع سب اى رئيس سابق او حالى عارف ليه؟؟؟ عشان طيبه شعبنا واصالته وحبنا لبعض بدون مقابل… احنا كده؟؟ وكفايه الامان حتى لو نزلت فى اى وقت مش ممكن حد يقرب لك….. ولو حبينا مصر اوى حتبقى احسن من امريكا؟؟!! اقدر مجهودك للوصول لمثل هذه الحقائق,,,ربنا يوفقك يا طارق ودائما للامام ,,,,

    • شكرا يا إيمان علي تعليقك الجميل واتمني بجد أن يكثر الله من أمثالك لأنك لو تعرفي أن اللذين يحبون بلدهم ويخافوا عليها مثلك هم الخطر الحقيقي من وجهة نظر الغربيين لأن الحب والإنتماء أول سلم التقدم وبوابة الأنطلاق نحو الرقي والإستقرار

  6. نقول تانى وتالت مارينا والساحل لغايت سيدى عبدالرحمن مفروض يكون تابع للاسكندرية من 20سنة لان الاسكندرية صغيرة جدا ومفيهاش نفس واحد ولازم اللواء عادل لبيب يبحث الموضوع دا كويس

  7. cant send any comment. in arabic

  8. السيد الاستاذ طارق حمدي رئيس التحرير
    اعجبني افية الديمقراطية الامريكية ( أن الحرية التي تنادي بها أمريكا هي ديمقراطية بالمفهوم الأمريكي أما الديمقراطية التي تنادي بها أمريكا لشعوب العالم هي نفسها لاتعرفها) – فعلا صدقت – الدول الغربية وامريكا علي رأسهم فاكرين الديمقراطية طبق دونط ممكن نأكلة او طبق اسباجتي او جاكت البس الجاكت دة . الديمقراطية في الدول الشرقية تبدا من القاعدة انا وانت اما الديمقراطية اللي مش عرفاها امريكا لا تبدأ من قمة الهرم ابدا ابدا ابدا – الديمقراطية تبدأ من القاعدة عندما يسود علي الجميع القانون ومن القانون تأتي الشفافية والعدل ومن العدل الشفاف يأتي الامن والامان عندها نصل الي الرفاهية لانه لن يكون هناك فساد .
    محمود مقابل علي

  9. بصراحة انا نفسى اشتغل معاكم ياريت يزدنى الشرف بجد منتظر الرد

  10. سيف النار medo2010

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s